>=1)c+=c;return a};q!=p"/> بومبيو عن "مكالمة ترمب": شاركتُ فيها وكانت مشروعة - اخبار العرب من المحيط للخليج
الرئيسية / الخليج / بومبيو عن "مكالمة ترمب": شاركتُ فيها وكانت مشروعة
بومبيو عن "مكالمة ترمب": شاركتُ فيها وكانت مشروعة

بومبيو عن "مكالمة ترمب": شاركتُ فيها وكانت مشروعة

[ad_1]

بومبيو عن “مكالمة ترمب”: شاركتُ فيها وكانت مشروعة

المصدر: دبي ـ العربية.نت

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأربعاء، إنه شارك في الاتصال الهاتفي بين الرئيس دونالد ترمب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي بات في صلب إجراء من الحزب الديمقراطي لعزل الرئيس.

ويأخذ الديمقراطيون على ترمب طلبه من نظيره الأوكراني أثناء محادثة هاتفية قبل شهرين، التحقيق حول المرشح الديمقراطي جو بايدن الذي قد يكون منافسه في الانتخابات الرئاسية في 2020.

موضوع يهمك

?

دافع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، عن دونالد ترمب، بعد الاتهامات التي وجهت إلى الرئيس الأميركي بالضغط…



http://www.alarabiya.net/

بوتين: لا أمانع في نشر اتصالاتي مع ترمب

أميركا

وأكد بومبيو، خلال مؤتمر صحافي في روما مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو “كنت مشاركاً في الاتصال” الهاتفي. وأعتبر أنها “كانت محادثة مشروعة ركزت على أولويات سياسة الولايات المتحدة”.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي أن “تعليقات ترمب خلال المكالمة كانت في سياق صناعة السياسة الأميركية، بما في ذلك الحد من الفساد في الدول الواقعة شرق أوروبا، وتعزيز الاقتصاد وخفض التهديد الروسي الذي تشكل في أوكرانيا”. وتابع: “كنت (وقت إجراء المكالمة) قد تسلمت منصبي كوزير للخارجية منذ عام ونصف العام، وأعرف بالضبط ما هي السياسة الأميركية حيال أوكرانيا، وكانت التعليقات متسقة مع ذلك بشكل ملحوظ”.

وطلبت ثلاث لجان في الكونغرس رسمياً من بومبيو تزويدها بالوثائق الضرورية لتحقيقها.

ونشر البيت الأبيض الأسبوع الماضي محتوى المكالمة الهاتفية التي تعود إلى تموز/يوليو مع زيلينسكي المنتخب حديثاً.

وأظهر النص أن ترمب طلب من زيلينسكي إجراء تحقيق يستهدف منافسه جو بايدن. ويجري الديمقراطيون تحقيقا فيما إذا كان ترمب أخر مساعدة قيمتها 400 مليون دولار (365,8 مليون يورو) كوسيلة ضغط.

كلمات دالّة

#ترمب

إعلانات



[ad_2]

عن admin

شاهد أيضاً

آخر موعد للتقدم للمبادرة المصرية اليابانية للحصول على منح دراسية باليابان اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *