الرئيسية / رياضه / الرحيل أم البقاء.. سكاي تتوقع مصير النني مع أرسنال 21 مايو 2020 10:48 ص
لكتابة التاريخ مثل العميد.. تقارير: النني يتواصل مع آرسنال لتخفيض رسوم إعارته

الرحيل أم البقاء.. سكاي تتوقع مصير النني مع أرسنال 21 مايو 2020 10:48 ص

[ad_1]

أجرت شبكة سكاي سبورتس تقييما لقائمة أرسنال خلال الموسم المقبل، مَن اللاعبين المتوقع استمرارهم مع الفريق ومَن الذين سيغادرون ملعب الإمارات.

قد تشهد فترة الانتقالات الصيفية المقبلة بعض الإثارة بالنسبة لأرسنال تحت قيادة مديره الفني الجديد ميكيل أرتيتا، والذي يأمل في بناء فريق جيد يعود للمنافسة المحلية والأوروبية.

أرسنال مثله مثل باقي الأندية التي ستعاني من الأزمة الاقتصادية لجائحة كورونا والتي ستؤثر بشكل مباشر على وضعية الانتقالات وأسعار اللاعبين.

وتتوقع شبكة سكاي أن تستغنى إدارة النادي عن بعض اللاعبين في محاولة لتوفير ميزانية جيدة يقتحم بها سوق الانتقالات لتجديد دماء الفريق.

من بين الأسماء التي توقعت شبكة سكاي رحيلها هو اللاعب المصري محمد النني المعار إلى صفوف بشكتاش التركي مطلع الموسم الجاري.

وقالت “سكاي”: “قد تطلع إدارة أرسنال لبيع محمد النني، المعار حاليًا في صفوف بشيكتاش التركي، والذي يتبقى له في عقده مع الجانرز موسمين”.

انتقل النني إلى صفوف أرسنال -قادما من بازل السويسري- مطلع موسم 2015/2016 حينما كان آرسين فينجر مديرا فنيا للمدفعجية.

وبعد اعتزال المدرب الفرنسي المخضرم التدريب ورحيله عن ارسنال، تولي أوناي إيمري المهمة الفنية للجانرز، ولم يدخل النني ضمن حساباته بشكل أساسي ليخبره بضرورة الحصول على عرض خارج النادي.

وانتقل النني بالفعل إلى صفوف بشكتاش مطلع الموسم الجاري، ومن المقرر أن تنتهي إعارته مع نهاية الموسم لكن لم يتم تحديد مستقبله حتى الآن، فالفريق التركي أكد -بحسب التقارير الصحفية التركية- رغبته في الإبقاء على خدمات اللاعب المصري، كما خرج سيرجين يالتشين مدرب الفريق وأكد أن النني لاعب جيد ويأمل استمراره معه خلال الفترة المقبلة.

جدير بالذكر أن النني خاض بقميص أرسنال 89 مباراة و28 مباراة بقميص بشكتاش في مختلف البطولات.

[ad_2]

عن admin

شاهد أيضاً

الجزائر تستهل حملة الدفاع عن اللقب الإفريقي بالتعادل السلبي أمام سيراليون

استهلت الجزائر حملة الدفاع عن لقبها في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة في الكاميرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *