الرئيسية / رياضه / تقرير.. أشبه بالعروض المسرحية.. تأهبوا لمشاهدة كرة القدم بشكل جديد 02 مايو 2020 04:41 م
كورونا

تقرير.. أشبه بالعروض المسرحية.. تأهبوا لمشاهدة كرة القدم بشكل جديد 02 مايو 2020 04:41 م

[ad_1]

تفكير لا ينتهي ومحاولات مضنية لإيجاد حلول لكيفية استئناف منافسات كرة القدم، في ظل أزمة تفشي مرض “كوفيد-19” المعروف عالميًا بكورونا المستجد.

وتوقفت منافسات اللعبة الأكثر شعبية عالميًا في شهر مارس الماضي، بسبب انتشار الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي في مختلف أنحاء العالم، وتجري محاولات لاستئناف النشاط في فصل الصيف دون حضور جماهيري.

ويمثل إلغاء ما تبقى من الموسم كارثة اقتصادية في الدوريات الأوروبية الكبرى، حيث أكدت تقارير بريطانية أن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج” ستتكبد 792 مليون جنيه إسترليني في تلك الحالة، بينما أشارت صحيفة “كيكر” الألمانية إلى أن بعض أندية الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا قد تشهر إفلاسها في حالة إلغاء الموسم.

وإلى جانب خسارة عوائد الحضور الجماهيري في الملاعب، تتمثل الضربة الكبرى لأندية الدوريات الأوروبية في خسائر الأقساط الأخيرة من عوائد البث التليفزيوني، والتي تمثل الجزء الأكبر من اقتصاد كرة القدم.

الشكل المنتظر لكرة القدم في حالة نجاح روابط الدوريات الكبرى في استئناف موسم 2019/2020 أصبح بدوره يمثل هاجسًا، نظرًا لغياب الجماهير في ظل شروط السلامة الصحية المنتظر استمرارها لشهور مقبلة، وهو ما يؤثر على شغف اللعبة، ويخل ببعض الاتفاقات مع أصحاب حقوق البث.

الأفكار المطروحة لتعويض الغياب الجماهيري قد تغير كثيرًا من الشكل المعتاد لملاعب كرة القدم، وقد تحول المباراة إلى ما يشبه العروض المسرحية، حيث أكدت صحيفة “بيلد” الألمانية أن مشجعي فريق كولن ينوون وضع الأوشحة والأعلام الخاصة بهم في مدرجات ملعب فريقهم عند استئناف المنافسات في غياب الجمهور.

البعض في ألمانيا أيضًا طرح أفكارًا تتمثل في وضع قصاصات كرتونية على أشكال أشخاص من مشجعي الفريق، ليظهر الملعب وكأنه مكتظًا بالجماهير، مع بعض التأثيرات الصوتية، كأصوات مشجعين يتم تسجيلها، وتشغيلها على مدار المباراة.

وكانت شبكة “ESPN” ذكرت في وقت سابق أن مسؤولي الأندية الألمانية بدأوا بالفعل في الاستعانة بأطباء نفسيين، لمساعدة اللاعبين على التأهب لخوض المباريات دون حضور جماهيري.

صحيفة “تيليجراف” البربطانية أكدت بدورها على وجود مشاورات لتعويض أصحاب حقوق البث في حالة إقامة المباريات بدون جماهير، وتتمثل إحدى الأفكار في إمكانيات إجراء مقابلات مع اللاعبين والمدربين أثناء المباريات، على غرار ما يحدث في لعبة الرجبي، وهو الأمر الذي لم يكن من المعتاد مشاهدته في عالم كرة القدم.

كما أخبرت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أنديتها بأن عليها تقديم محتوى إضافي لأصحاب حقوق البث، من أجل عدم مطالبتهم بخصم أموال في حالة استئناف النشاط دون حضور جماهيري.

وأشارت الصحيفة البريطانية أيضًا إلى أن تصوير المباريات قد يكون مختلفًا في غياب الجمهور، حيث ستوضع الكاميرات بزوايا غير معتادة، من أجل تجنب ظهور المدرجات الفارغة.

[ad_2]

عن admin

شاهد أيضاً

مونديال الأندية.. مانشستر سيتي يقسو على بطل آسيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *