الرئيسية / الخليج / توسك: أردوغان يبتز أوروبا بملف اللاجئين
توسك: أردوغان يبتز أوروبا بملف اللاجئين

توسك: أردوغان يبتز أوروبا بملف اللاجئين

[ad_1]

توسك: أردوغان يبتز أوروبا بملف اللاجئين

المصدر: دبي – العربية.نت

أعلن رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، الجمعة، أنّ تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن اللاجئين “ابتزاز وليست في مكانها”، داعياً في الوقت نفسه إلى وقف العملية العسكرية التركية في الشمال السوري.

وفي سياق متصل، قال رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي إن أوروبا لا يمكن أن تذعن “للابتزاز” التركي فيما يتعلق بسوريا.

وقال كونتي للصحافيين: “الاتحاد الأوروبي لا يمكن أن يقبل هذا الابتزاز. المساعي التركية لاستقبال اللاجئين السوريين لا يمكن أن تصبح أداة ابتزاز من أجل بادرة عسكرية لا يمكننا قبولها ولا بد أن تتوقف فوراً”.

يأتي ذلك فيما نقل مراسل “العربية” عن دبلوماسي أوروبي في بروكسيل قوله، إن “العملية العسكرية التركية تضاعف المعاناة الإنسانية وتهدد المكاسب التي تحققت على حساب داعش”.

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي لن يقدم أي مساعدة في منطقة تُنتهك فيها حقوق المدنيين.

موضوع يهمك

?

لم يتصور الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حتى في أسوأ كوابيسه، أَن يجد نفسه مداناً معزولاً أمام العالم بهذه الطريقة…




أردوغان وحيداً.. إدانات وعقوبات ومنع مبيعات سلاح

سوريا

وكان أردوغان لوح الخميس، إلى أن بلاده سترسل اللاجئين السوريين لديها، الذين يصل عددهم إلى 3.6 مليون لاجئ، إلى أوروبا إذا صنفت الدول الأوروبية التوغل العسكري التركي في سوريا على أنه احتلال وفق ما ذكرته “رويترز”.

“أيها الاتحاد الأوروبي تذكر”

وأضاف أردوغان في كلمة لنواب البرلمان من حزبه العدالة والتنمية “أيها الاتحاد الأوروبي، تذكر: أقولها مرة جديدة، إذا حاولتم تقديم عمليتنا على أنها اجتياح، فسنفتح الأبواب ونرسل لكم 3.6 مليون مهاجر”.

وقال دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، خلال زيارته إلى جمهورية قبرص إنّ العملية العسكرية “الأحادية” في شمال سوريا “تثير قلقاً بالغاً ويجب أن تتوقف”. وبينما أبدى خشيته من أن تقود إلى “كارثة إنسانية”، اعتبر أنّ “تهديدات” الرئيس التركي الخميس بشأن اللاجئين بمثابة “ابتزاز وليست في مكانها”

وأضاف أنه يتعين على تركيا تفهم مخاوف الاتحاد الأوروبي من أن تؤدي تحركاتها في سوريا إلى كارثة إنسانية. وقال توسك أثناء وجوده في نيقوسيا “على تركيا أن تتفهم قلقنا الرئيسي من أن تؤدي أفعالها إلى كارثة إنسانية أخرى”. وأضاف “لن نقبل أبدا استغلال اللاجئين كسلاح واستخدامهم لابتزازنا. تهديدات الرئيس أردوغان أمس في غير محلها بالمرة”.

وتقصف طائرات حربية ومدفعية تركية أهدافا تابعة لمقاتلين أكراد في شمال شرق سوريا لليوم الثالث في هجوم أسفر عن مقتل المئات وأجبر
عشرات الآلاف على الفرار.

إعلانات



[ad_2]

عن admin

شاهد أيضاً

بين نصرالله والأسد.. أسلحة ونترات أمونيوم ولغز تفجير مرفأ بيروت

بين نصرالله والأسد.. أسلحة ونترات أمونيوم ولغز تفجير مرفأ بيروت

[ad_1] العربية أسواق اقتصاد بين نصرالله والأسد.. أسلحة ونترات أمونيوم ولغز تفجير مرفأ بيروت آخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *