الرئيسية / رياضه / دراسة: 3 دوريات عربية بين الأسوأ في العالم على صعيد استقرار المدربين 25 مايو 2020 03:49 م
جماهير الترجي

دراسة: 3 دوريات عربية بين الأسوأ في العالم على صعيد استقرار المدربين 25 مايو 2020 03:49 م

سيطرت الدوريات العربية على مراكز المقدمة، بين أكثر الدوريات التي يعاني مدربوها من غياب الاستقرار، بينما تصدرت الدوريات السويدي، الأبرلندي الشمالي، الأمريكي والأيسلندي أكثر الدوريات المستقرة بالنسبة للمدربين.

وتصدر الدوري البوليفي أكثر الدوريات التي يعاني مدربوها من الرحيل السريع، في دراسة أجراها المركز الدولي للدراسات الرياضية “CIES” بينما جاءت الدوريات التونسي، الجزائري والسعودي في المراكز من الثاني إلى الرابع على الترتيب، وغاب الدوري المصري عن تلك الدراسة.

وشملت الدراسة الفترة بين عامي 2015 و2019، وجاء متوسط عدد المدربين لكل فريق في الدوري البوليفي 9.1 لكل فريق، وجاء فريق ريال بوتوسي في مقدمة الفرق التي لم تعرف استقرارًا في الدوري البوليفي، حيث تبدل على قيادته الفنية 20 مدربًا خلال 4 سنوات فقط.

وتولى أحد مدربي ريال بوتوسي القيادة الفنية للفريق خلال 3 مباريات فقط، بينما بلغ متوسط عدد المباريات التي قادها مدربوه خلال السنوات الأربع 11.3 مباراة لكل مدير فني.

وبلغ متوسط عدد مدربي فرق الدوري التونسي 8.3 بين عامي 2015 و2019 ليحتل المركز الثاني في القائمة، بينما جاء الدوري الجزائري في المركز الثالث بمتوسط بلغ 7.9، واحتل الدوري السعودي المركز الرابع بمتوسط بلغ 7.2 مدرب لكل فريق.

وتساوت 4 دوريات هي السويدي، الأيرلندي الشمالي، الأيسلندي والأمريكي في المركز الأول من حيث استقرار المدربين، بنسبة بلغت 2.6 مدير فني لكل فريق، بين عامي 2015 و2019.

وبلغ متوسط عدد المدربين للكل فريق 3.2 في الدوري الإنجليزي الممتاز، 3.4 في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، 3.8 في دوري الدرجة الأولى الألماني، 3.9 في الدوري الدرجة الأولى الإيطالي، بينما كان دوري الدرجة الأولى الإسباني هو الأقل استقرارًا على صعيد القيادة الفنية، بين الدوريات الكبرى، بمتوسط بلغ 4.6 لكل فريق.

عن admin

شاهد أيضاً

محمد شريف

الاتفاق عن محمد شريف: لاعب الأهلي مطلب لجميع الأندية.. وقائمة الأجانب مكتملة 14 يوليه 2020 10:56 م

كشف خالد الناصر، الأمين العام للمجلس التنفيذي للاتفاق السعودي، موقف النادي من التعاقد مع محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات