الرئيسية / سياسة / السودان.. “الرد السريع” تحذر المواطنين وتكشف بنود “فتنة” يحاول البرهان إثارتها بين قبائل دارفور

السودان.. “الرد السريع” تحذر المواطنين وتكشف بنود “فتنة” يحاول البرهان إثارتها بين قبائل دارفور

اتهمت قوات الرد السريع، عبد الفتاح البرهان بالسعي لإشعال الفتنة في دارفور، وأنها ستحرق ما تبقى من السودان وحذرت الأهالي في دارفور وجميع أنحاء البلاد من أجل التصدي لهذا المخطط.
وفي بيان لها، تعهدت “الرد السريع” بالوقوف إلى جانب الشعب في وجه تلك المحاولات “الخبيثة”، وقدمت إيجازا لتلك المحاولات.

ولفتت “القوات” إلى أنه قبل الحرب في 15 أبريل، سعت “ميليشيا” البرهان وفلول النظام السابق ووكلاء الحرب الجدد، سعياً لم يتوقف لإشعال فتنة قبلية في دارفور وآخرها المحاولات المفضوحة لإثارة الفتنة بين مكونات دارفور الاجتماعية.

وقالت: “إزاء هذه التطورات الأخيرة نؤكد وعينا بهذا المخطط، وفي ذات الوقت نسعى بكل ما نملك من قدرة وإرادة مع جميع أهل دارفور لتجنيب الإقليم هذا السيناريو الخبيث ونحذر من هذا المخطط، وننبه أنه في حال اندلعت حرب أهلية فعلى البرهان وزمرته من وكلاء الحرب الجدد تحمل المسؤولية كاملة”.

وأضافت عن أولى محاولات الفتنة التي تزعم “الرد السريع” بوجودها، أن فلول النظام البائد عملت على إشعال الصراع في الداخل ودول الجوار طوال سنوات حكمهم التي امتدت لـ30 عاما ولا زالوا يسيرون على ذات النهج التدميري حتى وإن كان ذلك على جماجم أبناء شعبنا. على حد قولهم.

إقرأ المزيد
السودان، أرشيف
الجيش السوداني: “الدعم السريع” دمرت جسر شمبات بين أم درمان وبحري
وقيام قيادة الانقلاب وأذرعها في الاستخبارات بتجميع عدد من أبناء القبائل بحجة تجنيدهم في صفوفها، بالإضافة إلى عمل البرهان “وزمرته الفاسدة” على جلب عدد من المجرمين وأصحاب السوابق في جرائم القتل والمحكومين، منهم من يتواجد الآن داخل القيادة العامة وبعض رئاسات الفرق العسكرية وهم مطلوبون في بلاغات جنائية وذلك لتنفيذ مخططات تدميرية.

فضلا عن نشاط مكثف وغير مسبوق لما يسمى بأمن القبائل والأمن الشعبي لتنفيذ أجندة البرهان والمؤتمر الوطني الإرهابي.

واتهم بيان قوات الرد السريع البرهان بتحويل المؤسسة العسكرية إلى شركة خاصة لتنفيذ أجندة النظام البائد الذي دمّر البلاد بإشعال حرب الـ15 من أبريل.

عن admin

شاهد أيضاً

عضو أمناء الحوار الوطنى: الجلسات التنسيقية بداية لمرحلة تشاركية جديدة