أخبار عاجلة
الرئيسية / الخليج / دعوة لإنشاء مؤسسة عالمية للوقف مقرّها دبي

دعوة لإنشاء مؤسسة عالمية للوقف مقرّها دبي

أكدت دراسة علمية متخصصة، أجراها الدكتور محمد سهيل المهيري، الرئيس التنفيذي والعضو المُنتدب لجمعية دار البر، أهمية وقيمة تجربة الإمارات في مجال «الوقف المُبتكر»، بصوره المُتنوعة، مشددة على أن الصور المُبتكرة للأوقاف في الدولة لم تخرج عن أحكام الوقف الفقهية ومقاصدها الشرعية، كما لم تخرج المنظومة المؤسسية والتشريعية ذات العلاقة بالوقف في الدولة عن إطار الأحكام الفقهية ذات الصلة، مع اتخاذ أفضل الصيغ والأحكام، التي تعود بالنفع والإيجابيات على الواقِف والوقف والموقوف عليهم.

ويعد الدكتور المهيري الذي التقته «البيان» للحديث عن واقع وآفاق الوقف، أول إماراتي ينال شهادة الدكتوراه في تخصص «الوقف المُبتكر»، حيث حصل عليها من الجامعة الإسلامية العالمية في كوالالمبور أخيراً.

وقال: «الإمارات من أبرز وأنشط الدول التي بدأت تعيد للوقف روحه ومكانته وأهميته من خلال إصدار قوانين اتحادية ومحلية تنظمه وتدعمه وتحمي الواقفين، وإنشاء هيئات ومراكز متخصصة له».

وطالبت الدراسة النوعية التي أجراها، ضمن نتائجها وتوصياتها، بإنشاء مؤسسة عالمية مُتخصصة بالأوقاف في العالم الإسلامي، تتخذ دبي مقراً لها. وأكد الباحث أن الدراسة تُواكب توجه الدولة نحو الابتكار والتميز في كل المجالات، ومنها «الوقف المُبتكر».

وقال المهيري: لا بد من إيجاد مركز عالمي في دبي متخصص في الوقف، وتوفير باحثين وخبراء فيه لتوليد الأفكار الخلاقة واختيار أبرز الممارسات الناجحة وتطبيقها، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية وضمهم إلى هذا المركز لتنمية الوقف ومنهجته ومأسسته، وتوسيع مجالاته بالاستفادة من التسهيلات والتشريعات التي توفرها دبي على وجه الخصوص، ومن ثم إنشاء بنوك عقارات وبنوك للواقفين ومشاريع عملاقة أسوة بغيرها من المشاريع العالمية التي تحتضنها دبي.

وشدد المهيري على ضرورة الابتكار في الوقف، والتفكير العملي في زيادته وإنعاشه حتى يكون له أثر عظيم ليس في الدول العربية والإسلامية وإنما في جميع الدول على اعتبار أن مضمونه واحد في جميع الدول وإن اختلفت الأهداف أو المسميات.

عن admin

شاهد أيضاً

أمير مرتضى: نحن الأقرب للسوبر وغياب «الونش» لن يؤثر علينا

أكد أمير مرتضى منصور المشرف العام على الفريق الكروي الأول بنادي الزمالك أن فريقه يركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *