الرئيسية / الازياء و الموضه / صحه / «الصحة»: ننتظر مقاضاة أسرة «الإبراشي» للطبيب لنتخذ الإجراءات القانونية

«الصحة»: ننتظر مقاضاة أسرة «الإبراشي» للطبيب لنتخذ الإجراءات القانونية

كشف مصدر مسؤول بوزارة الصحة، أن الوزارة ستتخذ كل الإجراءات القانونية، حيال ثبوت تسبب «طبيب» في تدهور الإعلامي الراحل وائل الأبراشي، ما أدى إلى سوء حالته الصحية، عقب إصابته بفيروس كورونا منذ قرابة عام، بحسب تأكيد أسرة الإعلامي الراحل، أن تشخيص الطبيب الخاطئ، أدى إلى تدهور حالته الصحية.

الاطلاع على كل المستندات والأوراق التي تثبت إدانة الطبيب

وأضاف المصدر، أن الوزارة في انتظار مقاضاة أسرة الراحل وائل الأبراشي قانونيا لـ«الطبيب»، حتى يجرِ الاطلاع على كل المستندات والأوراق التي تثبت إدانة الطبيب في تدهور حالة الراحل وائل الأبراشي، مشيرا إلى أن الوزارة لن تستيطع اتخاذ أي إجراء قانوني ورسمي، دون مقاضاة أسرة الراحل للطبيب الذي تسبب في تدهور حالة الإبراشي الصحية، وتسبب في النهاية بوفاته.

التشخيص كان خاطئا منذ البداية

وفي سياق متصل، كشفت مصادر طبيبة، أن الطبيب الذي اتهمته زوجة وائل الابراشي «سحر الابراشي»، كان سببا في تدهور حالته الصحية، لأن التشخيص كان خاطئا منذ البداية.

وحسبما أكدت المصادر لـ«الوطن»، أن الدكتور حسام حسني هو من تولى علاج الفنان سمير غانم، بعد الخطأ الذي ارتكبه الطبيب الآخر، في التشخيص في بداية إصابته بكورونا، كما الحال بالنسبة للإعلامي وائل الإبراشي.

وقالت سحر الإبراشي، في مقابلة خاصة مع «الوطن» قبل قليل، إنها تنوي مقاضاة الطبيب الذي عالج زوجها في البداية خطأ، موضحة أن الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، هو الذي حاول إنقاذه، لكن الخطأ في التشخيص من البداية، كان السبب في تدهور حالته.

ورحل عن عالمنا، الإعلامي وائل الإبراشي، عن عمر ناهز 58 عاما، بعد مسيرة صحفية وإعلامية حافلة بالنجاح، بعد تخرجه في كلية الإعلام عام 1987.

وعمل الإبراشي في بداية حياته الصحفية في مؤسسة روزاليوسف الصحفية، ومنها شارك في نجاح صحيفة صوت الأمة، كما قدم برامج تليفزيونية، أبرزها الحقيقة والعاشرة مساء، وآخرها «التاسعة» في التليفزيون المصري.

عن admin

شاهد أيضاً

5 أعراض تكشف عن إصابتك بارتفاع ضغط الدم.. اعرفها

وجهت وزارة الصحة، عدة إرشادات طبية لتحذير المواطنين من احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *