الرئيسية / اخبار / اللحظات الأخيرة لـ آبي_أحمد.. الدول تطلب رعاياها بمغادرة أديس أبابا

اللحظات الأخيرة لـ آبي_أحمد.. الدول تطلب رعاياها بمغادرة أديس أبابا

قال البيت الأبيض، الجمعة، إنه طلب من الرعايا الأميركيين مغادرة إثيوبيا في أقرب وقت، وهو ما يعكس المخاوف الأميركية المتزايدة بشأن الوضع في الدولة الواقعة في القرن الإفريقي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، خلال مؤتمر صحفي: “طلبنا من الرعايا الأميركيين مغادرة إثيوبيا في أقرب وقت طالما الرحلات التجارية متوفرة”.

وأشارت ساكي إلى أن الوضع في إثيوبيا “يمكن أن يتغير في أي لحظة”.

وأضافت: “كذلك أوضحنا لمواطنينا في إثيوبيا بألا يتوقعوا أن يكون هناك إجلاء عسكري”.

وكانت الولايات المتحدة وجهت، في وقت سابق من الشهر الجاري، نفس الدعوة لكل رعاياها في إثيوبيا، مطالبة إياهم بضرورة المغادرة “في أقرب وقت ممكن”.

وقالت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية إن الدعوات الأميركية تعكس مدى قلق صانعي السياسة في الولايات المتحدة من أن الصراعات في إثيوبيا بين الحكومة المركزية وقوات تيغراي في الشمال يمكن أن تهدد العاصمة أديس أبابا.

واندلع القتال قبل عام بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي كانت تهيمن على الحياة السياسية في إثيوبيا، وبين الحكومة الاتحادية.

وتتهم الجبهة الحكومة بمحاولة ممارسة مركزية السلطة على حساب الأقاليم الإثيوبية، وتتهم الحكومة الجبهة بالسعي لاستعادة هيمنتها على البلاد.

ورغم أن القوات الحكومية حققت تقدما في بداية النزاع، إلا أن الأمور انقلبت لصالح مسلحي جبهة تحرير تيغراي في الأشهر الأخيرة، حيث يتقدمون حاليا صوب العاصمة أديس أبابا.

وتريد جبهة تحرير تيغراي تنحي رئيس الوزراء آبي أحمد من الحكومة والسماح بمرور المساعدات الإنسانية إلى الإقليم الشمالي.

عن admin

شاهد أيضاً

صيد ثمين من اعداد كمين كله هايتحاسب.. فاكرين الكلمه دي

بقلم /دكتور مصطفى محمود قبل يومين استيقظ الشعب المصري على خبر القبض على مصري مطلوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *