الرئيسية / الازياء و الموضه / صحه / مواطنون ومقيمون: لقاحات «كورونا» آمنة ولا نشعر بأي مضاعفات

مواطنون ومقيمون: لقاحات «كورونا» آمنة ولا نشعر بأي مضاعفات

أكد مواطنون ومقيمون تلقوا لقاح «كوفيد 19» بأن اللقاح آمن ولم يعانوا من أي مضاعفات خطيرة، لافتين إلى أنهم شعروا بمضاعفات طبيعية كتلك التي يشعر بها متلقو أي مطعوم لأوبئة معروفة سابقاً، مطمئنين أفراد المجتمع الإماراتي كافة بأن التطعيم مأمون وإجراءاته سهلة.

ودعوا الجميع إلى المسارعة في التسجيل لأخذه وتحصين أنفسهم وأسرهم والمجتمع من حولهم من الفيروس.

وأشادوا بجهود الإمارات الجبارة الساعية إلى استئصال المرض والتخلص منه نهائياً وفي فترة زمنية قصيرة، حتى تعود الحياة إلى سيرتها الأولى إلى ما قبل الجائحة.

وشددوا على نجاح الحملة الوطنية للتطعيم وتفاعل جميع شرائح المجتمع مع الحملة.

وأكد المواطن راشد الحمر وهو من أوائل متلقي اللقاح أنه منذ أن أخذ المطعوم قبل شهور لم يعانِ من أي مضاعفات أو تغييرات في جسمه، ما يدلل على أن اللقاح يعد آمناً ولا يسبب أي ضرر لمن أعطي له، فضلاً عن المتابعة الدورية من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتتبع حالتهم الصحية، مثمناً جهودهم الجبارة التي بذلوها خلال الجائحة، حيث تسعى الدولة بكافة قطاعاتها المختلفة إلى القضاء على (كوفيد 19) بأسرع وقت ممكن، ومن ثم العودة إلى الحياة الطبيعية، أي ما قبل الجائحة، داعياً كافة أفراد المجتمع إلى الإسراع بأخذ اللقاح حفاظاً على صحتهم وصحة أسرهم.

وقال حسن محمد إنه بعد أخذ جرعة المطعوم لم يعانِ من أي أعراض جانبية رغم أنه يعاني أمراضاً مزمنة منها الضغط، مبيناً أن الطبيب طمأنه بأن التطعيم آمن وفعال ولا يسبب ضرراً، مثمناً دور الإمارات في التصدي للجائحة ومحاربتها من خلال إقامة مراكز الفحص وتقديم اللقاحات المجانية لكافة المواطنين والمقيمين الأمر الذي ساهم بصورة كبيرة في تقليل آثار (كوفيد 19)، داعياً كافة أفراد المجتمع إلى أخذ التطعيم تجنباً لتفشي الفيروس وحفاظاً على الصحة العامة.

وأكدت كريشما كيسي ربة منزل أنها بادرت بأخذ لقاح كورونا الجرعة الأولى، ثم الثانية المقررة في موعدها المحدد، ولم تصب بأي أعراض أو مضاعفات، وإن لديها ثقة كبيرة في حصانتها الصحية في ظل انتشار الوباء، مؤكدة أنها لم تواجه أي مضاعفات منذ أخذها اللقاح، ما يدلل على مأمونية اللقاح، داعية الجميع إلى تحصين أنفسهم ضد الفيروس، لضمان رجوع الحياة إلى طبيعتها.

لا مضاعفات

وتقول خزامى صالح والتي أخذت الجرعة الثانية بقاعة البيت متوحد في أم القيوين إنها لم تعانِ من أي مضاعفات بعد تلقيها الجرعتين من لقاح (كوفيد 19) وأنها أخذت الجرعة الأولى بمقر الشركة، كما أن الأمر كان عادياً كاللقاحات الأخرى، وأن هناك متابعة من وزارة الصحة لكافة آخذي التطعيم للاطمئنان على صحتهم، مبينة أنها خضعت لفحص طبي سريع قبل أخذ اللقاح من الطبيب المتواجد وجرى سؤالها حول ما إذا كان لديها أمراض أخرى، وبعد الإجابة عن الأسئلة وقعت على الطلب المخصص للقاح وبعدها أخذت الجرعة الأولى للقاح، ثم الثانية خلال دقائق، داعية كافة الشباب الإماراتيين والمقيمين لأخذ اللقاح حفاظاً على مجتمعهم وعلى صحة أهاليهم.

وذكر مجدي عبدالرحمن أنه أجرى فحوصاً لمستوى السكر في الدم والضغط والطول والوزن، قبل أخذ اللقاح، ثم وقّع بعدها على طلب التطعيم، ثم أخذ الجرعتين الأولى والثانية منذ وقت مبكر، ولم يشعر بأي مضاعفات تذكر، كما أن كافة العاملين لديه في الشركة التي يديرها تلقح 95% منهم ولم يشعروا بمضاعفات ولا أعراض جانبية، ولم يصابوا بالمرض بعد أخذ الجرعات، موجهاً دعوة إلى الجميع للإسراع في التسجيل وأخذ اللقاح، حتى ينتهي كابوس (كوفيد 19).

رؤية ثاقبة

وقال الدكتور حامد جودة أستاذ أكاديمي أن تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة مع أزمة كورونا العالمية كانت تجربة ناجحة ومميزة في التصدي لتداعيات الوباء والعمل برؤية ثاقبة منذ البداية مع الجائحة وتطبيق إجراءات احترازية ووقائية بهدف حماية صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع.

وذكر بأنه أخذ الجرعة الأولى من المطعوم ويشعر براحة واطمئنان ولم يتعرض لآثار جانبية نتيجة لأخذ اللقاح، وأشاد بحسن التنظيم في مراكز التطعيم المخصصة للقاحات وسرعة عملية إجراء التطعيم، مطالباً جميع أفراد المجتمع بسرعة التوجه لأخذ لقاح كوفيد 19، منوهاً بأنه ليس هنالك مبرر يجعل البعض يتأخر بالذهاب للتطعيم، مؤكداً أهمية تعزيز مناعة المجتمع ومحاصرة الوباء.

وأشار لأهمية تضافر جميع أفراد المجتمع بالإسراع وإجراء عملية التطعيم وأن يلتزم الجميع بتطبيق التباعد المجتمعي ولبس الكمامة لحماية أنفسهم وحماية أهلهم والمجتمع.

من جانبها قالت فاطمة كريم إنها بحمد الله تلقت الجرعة الثانية من لقاح كوفيد 19 ولم تتعرض لآثار جانبية سوى ألم خفيف موضع التطعيم، وأعربت عن ارتياحها بأنها تطعمت للوقاية من الوباء.

حماية المجتمع

من جهته أكد عبدالفتاح نوح أهمية أسراع جميع أفراد المجتمع للتطعيم وحماية أنفسهم من وباء كورونا المستجد، مشيراً إلى أن الحكومة سخرت كافة الإمكانيات من خلال توفير اللقاحات لحماية صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، موضحاً أنه تلقى الجرعة الأولى من لقاح كوفيد 19، كما أنه يقوم بإجراء فحوصات بصورة مستمرة بهدف حماية أسرته والالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية.

ودعا جميع أفراد المجتمع الإسراع لأخذ اللقاح وحماية أنفسهم وأسرهم والمساهمة في تعزيز المناعة العامة والعودة للتعافي الشامل بغرض دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

إجراءات سهلة

أشارت فاطمة كريم إلى أن الإجراءات الخاصة بعملية التطعيم سهلة وسريعة والعمل داخل المراكز يسير بصورة منظمة، مطالبة الجميع للمسارعة بأخذ اللقاح لحماية أنفسهم والمساهمة للعودة للحياة الطبيعية بأسرع وقت ممكن، مؤكدة أن هذا الأمر يتطلب تعاون جميع أفراد المجتمع والالتزام بإرشادات وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وأشادت بجهود العاملين في وزارة الصحة ووقاية المجتمع وحرصهم من أجل صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع وعمل الأطقم الطبية والفنية خلال فترتي الصباح والمساء بهدف حماية المجتمع.

عن admin

شاهد أيضاً

بسبب كورونا.. نوبة سعال تخنق مذيعة تونسية على الهواء

تعرضت مذيعة تونسية لوعكة صحية “مقلقة”، على الهواء مباشرة، خلال تقديمها نشرة الأخبار على القناة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *