الرئيسية / رياضه / 3 لاعبين عرب في قبل نهائي أبطال أوروبا
3 لاعبين عرب في قبل نهائي أبطال أوروبا

3 لاعبين عرب في قبل نهائي أبطال أوروبا

التاريخ: 17 أبريل 2021

بات اللاعبون العرب على أعتاب إنجاز جديد، في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وبعدما أسدل الستار، الأربعاء، عن دور الثمانية من البطولة، أظهرت النتائج تأهل فرق مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين، ومعهما باريس سان جيرمان الفرنسي وريال مدريد الإسباني إلى الدور قبل النهائي، بعدما حققوا الفوز على كل من بروسيا دورتموند الألماني، وبورتو البرتغالي وبايرن ميونخ الألماني وليفربول الإنجليزي على الترتيب.

من بين الفرق الأربعة المتأهلة إلى نصف نهائي البطولة، تضم ثلاثة فرق منها ثلاثة لاعبين عرب، بمعدل لاعب في كل فريق، ما يعني تواجد أحدهما على الأقل في المباراة النهائية، ويتكرر ذلك للمرة السادسة في التاريخ.

ومن المقرر أن يتابع عشاق كرة القدم مباريات ذهاب الدور نصف النهائي للبطولة، في 27 الجاري بمواجهة قوية بين باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي على ملعب الأول، فيما يستضيف ريال مدريد فريق تشيلسي في 28 الجاري، على أن تجرى مباريات الإياب في يومي 4 و5 من مايو المقبل.

ويشهد قبل نهائي دوري أبطال أوروبا في نسخته الحالية، تواجد ثلاثة من النجوم العرب، حيث يلعب النجم الجزائري رياض محرز رفقة مانشستر سيتي، فيما يتواجد مواطنه الحارس الشاب، يانيس سعيداني رفقة باريس سان جيرمان، ويلعب المغربي حكيم زياش رفقة تشيلسي، وقد ينجح أي منهم في رفع الكأس الغالية مع فريقه، في إنجاز لم يتحقق من قبل سوى ثلاث مرات فقط في تاريخ البطولة.

وطوال تاريخ البطولة، شهدت المباريات النهائية تواجد اللاعبين العرب في خمس مناسبات سابقة، وحصدت فرقهم اللقب في ثلاث نسخ منها، حيث كانت البداية من النجم الجزائري رابح ماجر، الذي تواجد رفقة فريق بورتو البرتغالي، في نسخة عام (1987)، وحصد الفريق البرتغالي اللقب على حساب بايرن ميونخ الألماني، وفي نسخة العام التالي (1988)، تواجد المغربي رضوان حجري مع بنفيكا البرتغالي، لكنه خسر اللقب على يد أيندهوفن الهولندي.

كما تواجد المغربي المهدي بن عطية، رفقة يوفنتوس الإيطالي، في نهائي عام 2017، وتواجد على مقاعد البدلاء في خسارة فريقه للقب على يد ريال مدريد الإسباني، أما مواطنه أشرف حكيمي فتواجد مع ريال مدريد الإسباني في العام التالي (2018)، وقت أن نجح العملاق المدريدي في الفوز باللقب على حساب ليفربول الإنجليزي، الذي يضم بين صفوفه لاعب عربي آخر، وهو النجم المصري محمد صلاح، وكان «مو» أول لاعب عربي يتواجد في نهائي دوري الأبطال مرتين متتاليتين، حيث نجح في نسخة عام (2019) في قيادة فريقه الإنجليزي للفوز باللقب على حساب توتنهام.

وكان دور الثمانية للنسخة الجارية على موعد مع المفاجآت، حيث شهد خروج بايرن ميونخ حامل اللقب، وليفربول حامل لقب نسخة العام قبل الماضي، فيما تذهب غالبية توقعات الخبراء والمتابعين إلى وصول فريقي مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان إلى المباراة النهائية، وإن صحت هذه التوقعات، سيكون العرب على موعد مع إنجاز جديد، وهو تحقيق لاعب عربي للقب الأوروبي للمرة الرابعة.

وهناك حالة وحيدة تحول بين تحقيق هذا الإنجاز، وهو صعود ريال مدريد إلى المباراة النهائية ومن ثم الفوز باللقب، وهو أمر ليس بعيداً على فريق يملك في جعبته أكبر عدد من الألقاب في تاريخ البطولة برصيد 13 لقباً، إضافة إلى تحقيق مركز الوصيف 3 مرات.

أيضاً، شهدت نسخة العام الجاري حضوراً عربياً قوياً، حيث تواجد 18 لاعباً عربياً منذ انطلاق البطولة من دور الـ 32، قبل أن تخرج فرقهم واحدة تلو الأخرى، وهم، أشرف حكيمي مع أنتر ميلان الإيطالي، وزكريا لبيض ونصير مزراوي مع أياكس أمستردام الهولندي، ومحمد صلاح مع ليفربول الإنجليزي، ورياض محرز مع مانشستر سيتي.

إضافة إلى تواجد حكيم زياش مع تشيلسي، ويوسف العربي مع أولمبياكوس، وعيسى ليدونر مع فيرنكفاروس، والثلاثي أسامة أدريسي ويوسف النصيري وياسين بونو مع أشبيليه، ونايف أكرد مع ستاد رين، والثنائي يوريس رحو وسيف الدين خاوي مع مارسيليا، وأحمد حسن «كوكا» ومحمد دارجر والعربي هلال مع أولمبياكوس، وأخيراً الحارس صاحب الـ (19 عاماً) يانيس سعيداني مع باريس سان جيرمان.

عن admin

شاهد أيضاً

روما يضع حداً لمسلسل انتصارات نابولي في الكالتشيو

أنهى روما السلسلة التاريخية لضيفه نابولي ووضع حداً لمسلسل انتصاراته المتتالية عند ثماني مباريات، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *