الرئيسية / رياضه / نبيل محمود يتحدث ليلا كورة عن.. دموع الكأس.. "خناقة وهران".. وملابس ملطخة بالدماء 12 أغسطس 2020 02:03 م
نبيل محمود نيبوشا

نبيل محمود يتحدث ليلا كورة عن.. دموع الكأس.. "خناقة وهران".. وملابس ملطخة بالدماء 12 أغسطس 2020 02:03 م

[ad_1]

يظل اسم نبيل محمود محفورًا في تاريخ نادي الزمالك كونه عضوًا في الفريق الذي سمح بالاحتفاظ بكأس أفريقيا للأندية الأبطال، بعد التتويج بالبطولة عام 1993.

نبيل محمود الذي يعد من قادة الخط الدفاعي في الزمالك خلال فترة التسعينات، سبق وأن تولى منصب المدرب العام للفريق منذ مواسم ماضية مع الثنائي خالد جلال ونيبوشا يوفوفيتش.

يلا كورة أجرى حوارًا مع نبيل محمود الذي تحدث خلاله عن فترة عمله مع الزمالك، الحادث الذي تعرض له عندما كان لاعبًا في القلعة البيضاء عام 1989 وذكرياته في البطولة الأفريقية 1993.

ما صحة رفضك قيادة قطاع الناشئين بالزمالك؟

لم أرفض قيادة قطاع الناشئين بنادي الزمالك، عندما انتهت مهمتي بالفريق الأول قام مرتضى منصور مشكورا بتعييني رئيساً للقطاع وبالفعل تواجدت فترة مع الناشئين، قبل أن أتلقى عرضًا للتدريب في الدوري الممتاز ب.

ماذا عن إمكانية العمل كمدرب عام؟

لم افكر في العمل بمنصب المدرب العام، أنا أعمل مدير فني، ولكن عندما تحدث معي مرتضى منصور وافقت فورا، لأن نادي الزمالك صاحب فضل علينا ونحن تحت أمر نادينا في أي مكان أو منصب.

دموعك في نهائي كأس مصر.. ما السبب فيها؟

دموعي في مباراة سموحة في نهائي كأس مصر موسم ٢٠١٧ / ٢٠١٨ بعد هدف كاسونجو في الدقائق الأخيرة، بسبب حديث خالد جلال المدير الفني والذي كان يرغب في تبديل كاسونجو بسبب ضياعه العديد من الفرص، اقترحت عليه بقاء اللاعب في الملعب وقلت له “اللي بيضيع هيسجل”، الوقت مر والبطولة كادت أن تضيع ولكنه سجل هدف في وقت قاتل بعدها ولم اتمالك نفسي من كثرة الدموع.

هل تسبب أوباما في خلاف بينك وبين نيبوشا؟

كنت حريص على بقاء أوباما في الزمالك وطلبت من نيبوشا قيده في القائمة الإفريقية، عندما كان يقوم المونتينجري بتوظيف أوباما في مركز الظهير الأيمن كنت أقول له لا يصلح في هذا المركز، ليرد بأنه غير مقتنع بإمكانياته الهجومية بالإضافة إلى وجود نقص عددي في مركز الظهير.

أوباما من أفضل لاعبي مركزه في مصر، ولا يمكن الاستغناء عنه مطلقاً، وأي مدرب سيقوم بتدريب الزمالك سيعتبره الورقة الرابحة.

كيف ترى حظوظ الزمالك في دوري أبطال أفريقيا؟

أتمنى أن يكون نهائي دوري أبطال أفريقيا مصري وبإذن الله الزمالك سيتوج باللقب، كل دعمي للفريق أثق في حصولهم على الكأس.

ما تقييمك لخط الزمالك الدفاعي؟

محمود علاء هو أفضل مدافع في مصر فهو يعمل على نفسه بشكل مستمر ويقوم بتطوير نفسه مع كل مباراة له في الملعب، بالإضافة لامتلاكه ميزة قوية وهي تسجيله للأهداف، هذا أمر لا متواجد في كل المدافعين، وهو يستحق أن يكون الأفضل.

الزمالك يمتلك مدافعين على أعلى مستوى، الونش مدافع قوي جدا وهو قريب لقلبي على المستوى الشخصي، فهو من أفضل المدافعين في مصر، وعبد الغني نموذج قوي للمدافع الشاب وأرى أنه سيكون أهم عنصر في دفاع الزمالك بالمستقبل.

في رأيك.. من هو أفضل مدرب في تاريخ مصر؟

بالأرقام والبطولات الجوهري وحسن شحاته هما أفضل المدربين في تاريخ مصر، لقد صنعا مجد كبير للمصريين لذلك أرى أنهما الأفضل.

الجوهري كان يتعامل معنا في معسكرات المنتخب بشكل حاسم جدا، تشعر بأنه قائد عسكري ويتعامل مع اللاعبين كأنهم جنوده، لا يوجد في قاموسه التراخي أو الاستهتار، كان صاحب شخصية قوية جدا مع اللاعبين.

لتحدثنا عن حادث عام 1989.. ما هي ذكرياتك عنه؟

أثناء إحدى التوقفات الخاصة بالمنتخب توجهت للأسكندرية مع فريق الزمالك لخوض مباراة ودية، وعند العودة للقاهرة الحافلة انحرفت عن الطريق بسبب الأمطار الغزيرة في منطقة العامرية، وقتها “شوفت الموت بعيني” بعد إنقلاب الحافلة أكثر من مرة، وحدثت إصابات عديدة بين اللاعبين وتوفى حمدي حافظ مسؤول العلاج الطبيعي في هذا الحادث الصعب.

توجهنا إلى أحد المستشفيات في العامرية وكان المشهد صعب تماماً، لاعبين بملابس رياضية بيضاء ملطخة بالدماء في مشهد مرعب جدا على الجميع، الحمدلله الإصابات كانت خفيفة ولكني عشت لمدة عامين محتفظ بقطع من الزجاج داخل حاجبي وأثناء تواجدي في المنزل وجدت الزجاج يخرج من رأسي دون أي تدخل جراحي.

ماذا عن مواجهات فرق شمال أفريقيا؟

أتذكر في إحدى المواجهات القوية أمام مولودية وهران الجزائري في بطولة أفريقيا عام ٩٣، بأننا فزنا عليهم في دور الثمانية بمصر بأربعة أهداف نظيفة، وفي العودة كان الموضوع أشبه “بالخناقة” تعرضنا للسباب من الجماهير وكان هناك ضرب داخل الملعب من اللاعبين وخارجه من الجمهور.

المدرجات كانت قريبة جداً من أرض الملعب تلقيت حجر في رأسي وتعرضت لجرح كبير وغادرت الملعب للعلاج ثم عدت مرة أخرى لاستكمال للمباراة، انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي وصعدنا للدور قبل النهائي من البطولة التي حصلنا عليها خلال هذا العام هلى حساب كوتوكو.

ما هو الهدف الأغلى في مسيرتك؟

هدفي في مرمى إكرامي هو الأغلى في مسيرتي الكروية، فهذا الهدف له ذكريات خاصة معي، لأنه كان من ضمن الأسباب الهامة في تتويج الزمالك ببطولة الدوري المصري موسم ٨٧ / ٨٨، كنت سعيد للغاية بهدفي في إكرامي لأنه كان من أفضل الحراس في أفريقيا خلال هذه الفترة.

ماذا عن لقب رامبو؟

اطلقوا عليّ لقب رامبو بسبب تزامن ظهوري في الزمالك مع عرض سلسة أفلام رامبو للممثل سيلفستر ستالون، حيث قالوا بأني أشبه سيلفستر في البنيان، وألعب بقوة ورجولة في الملعب، من هنا ظهر لقب رامبو.

ألا ترى أن ظهورك إعلاميًا قليل للغاية؟

لا أحب الظهور في الإعلام أو الصحافة بسبب الحالة السيئة التي نعيشها على مواقع التواصل الاجتماعي، أعتذر عن حضور العديد من المقابلات التليفزيونية، فالجميع يتطاول على الآخر والجو العام غير جيد بالمرة، لذلك يرى البعض بأني مختفي عن الأنظار.

[ad_2]

عن admin

شاهد أيضاً

انطلاق أول دوري سعودي للنساء للكرة الطائرة

تنطلق يوم الخميس المقبل التصفيات المؤهلة لبطولة السعودية الأولى للكرة الطائرة للسيدات، حيث ستقام منافساتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *