الرئيسية / الخليج / نموذج تنبؤ فريد.. توقعات فوز ترمب بـ91%
نموذج تنبؤ فريد.. توقعات فوز ترمب بـ91%

نموذج تنبؤ فريد.. توقعات فوز ترمب بـ91%

نموذج تنبؤ فريد.. توقعات فوز ترمب بـ91%

المصدر: واشنطن – بندر الدوشي

على الرغم من استطلاعات الرأي الأخيرة التي تشير إلى أن جو بايدن هو المفضل للفوز عام 2020، لا يزال أستاذ العلوم السياسية في جامعة ستوني بروك بنيويورك يقف إلى جانب نموذج التنبؤ الخاص به والذي يظهر أن الرئيس دونالد ترمب لديه فرصة 91% للفوز في تشرين الثاني/نوفمبر، وفق تقرير لفوكس نيوز.

كما أكد البروفيسور هيلموت نوربوث على دقة “نموذجه الأساسي” الذي تنبأ بشكل صحيح بخمسة من أصل 6 انتخابات منذ عام 1996 وفشل فقط في اثنتين خلال السنوات الـ108 الماضية، قائلاً: “يمنح النموذج الرئيسي ترمب فرصة بنسبة 91% للفوز في نوفمبر. هذا النموذج حصل على نتائج دقيقة في 25 من 27 انتخابات منذ عام 1912، عندما تم إعلان الانتخابات التمهيدية”.

موضوع يهمك

?

رحب اللواء أحمد المسماري ـ المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، بأي تحقيق بشأن المقابر الجماعية التي تم العثور عليها في…


الجيش الليبي يتهم الوفاق باستغلال ضحايا المقابر الجماعية

الجيش الليبي يتهم الوفاق باستغلال ضحايا المقابر الجماعية


المغرب العربي

وبحسب التقرير، فإن الانتخابات التي فشل النموذج في التنبؤ بها كانت انتخاب جون كينيدي عام 1960 وانتخاب جورج دبليو بوش عام 2000.

إلى ذلك يبحث نموذج نوربوث في نتائج الانتخابات التمهيدية الرئاسية باعتبارها أقوى مؤشر على نتائج الانتخابات العامة، وليس استطلاعات الرأي التي تهيمن على النقاش السياسي. ووفقاً لنوربوث، فإن بايدن في وضع أضعف بكثير من ترمب بسبب ضعف عرضه في السباقات التمهيدية.

وقبل أن يعود بشكل مذهل في الانتخابات التمهيدية في ولاية كارولينا الجنوبية ويفوز في السباقات التالية، جاء بايدن في المركز الرابع في ولاية أيوا بنسبة 15.8% فقط من الأصوات وجاء في المركز الخامس في نيوهامشير بنسبة 8.4% فقط. وشدد نوربوث على أن الحماس هو المفتاح.

قبل 9 أشهر من 2016

إلى ذلك أوضح أن “تضاريس المنافسات الرئاسية مليئة بالمرشحين الذين حققوا تقدماً باستطلاعات الرأي في الربيع لكن هذا التقدم يتحول إلى غبار في الخريف. القائمة طويلة وغير مشجعة بالنسبة للرواد الأوائل في وقت مبكر، بدءاً من توماس ديوي في عام 1948، وريتشارد نيكسون عام 1960، وجيمي كارتر عام 1980، ومايكل دوكاكيس عام 1988، وجورج بوش الأب عام 1992، وجون كيري عام 2004، وهي الحالات الأكثر إثارة”.

وأِشار نموذج نوربوث، الذي تنبأ بشكل صحيح بفوز ترمب قبل تسعة أشهر تقريباً من انتخابات 2016، إلى أن الرئيس سيفوز بفارق أوسع في المجمع الانتخابي بـ362 صوتاً انتخابياً مقابل 304 أصوات حصل عليها ضد هيلاري كلينتون. كنا لفت إلى أن مثل هذا الفوز سيتطابق تقريباً مع انتخابات باراك أوباما عام 2008، حيث حصل على 365 صوتاً انتخابياً.


كلمات دالّة

#أميركا,

#ترمب

إعلانات



عن admin

شاهد أيضاً

نائب سابق عن حزب أردوغان: كتم الأصوات مدمر في تركيا

نائب سابق عن حزب أردوغان: كتم الأصوات مدمر في تركيا

العربية العرب و العالم نائب سابق عن حزب أردوغان: كتم الأصوات مدمر في تركيا آخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات