الرئيسية / الخليج / خيبة في الشارع بعد شهر على رحيل بوتفليقة
خيبة في الشارع بعد شهر على رحيل بوتفليقة

خيبة في الشارع بعد شهر على رحيل بوتفليقة

[ad_1]

بعد شهر على رحيل الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، يشعر الشارع الجزائري بخيبة أمل لأنه لم يتحقق شيء كبير بخصوص مطالبه.

وما لفت الانتباه في الشعارات التي رفعها المتظاهرون أمس، في غالبية الساحات العامة بالمدن الكبيرة، أنها حملت سخطاً وخيبة أمل في نفس الوقت من عدم تحقيق مطلب التغيير الرئيسي، الذي يقوم على «رحيل كل رموز النظام».

وهم بالأساس، الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، ورئيس «المجلس الشعبي الوطني» (الغرفة البرلمانية الأولى) معاذ بوشارب، ويطلق على هؤلاء «الباءات الأربعة»، ويعدّون من «بقايا نظام بوتفليقة». ومن هؤلاء الأربعة سقط «باء» واحد فقط، هو بلعيز.

من جهته، يراهن قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح، على تلاشي الحراك الشعبي الذي دخل أمس جمعته الحادية عشرة، لتنفيذ خطته المتمثلة في تنظيم انتخابات رئاسية في 4 يوليو (تموز) المقبل، بالكادر الحكومي الذي خلفه بوتفليقة.

[ad_2]
Source link

عن admin

شاهد أيضاً

إدانة عربية لإطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية طائرات مفخخة باتجاه السعودية

المصدر:المصري اليوم لاقى اطلاق الحوثيون ثلاث طائرات مفخخة باتجاة السعودية إدانات عربية كبيرة. وأدان رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *